فيسبوك تفاجئ المستخدمين بالتجربة السلبية في آخر الأخبار

سنقدم لكم اليوم الخبر القادم من منصة فيسبوك التي بدأت تتلقى منذ فترة إفادات المستخدمين الإرتجاعية أو الإستبيانات للمستخدمين التي تعرف بـ feedback. فيسبوك ستطرح استبيانات خاصة لمستخدمي منصتها عن (التجربة السلبية) في آخر الأخبار, أضخم شركة ومنصة في العالم على صعيد التواصل الإجتماعي تعاني من مشكلة عويصة.

فيس بوك

جاء هذا التحديث لظهور الأخبار السياسية بشكل عام على آخر الأخبار وفي معظم الأوقات أكثر من الاهتمامات الأخرى التي وضعتها في تفضيلاتك, وهذا ما دل على مشكلة في الخوارزمية المتبعة في نظام تتبع ما تهتم به وما يظهر لك في آخر الأخبار.

لكن في البداية دعونا نتعرف قليلا وبلمحة خاطفة على منصة فيسبوك الضخمة , يعد موقع فيسبوك من أشهر مواقع ووسائل التواصل الإجتماعي على الشبكة العنكبوتية ككل, فهو شبكة اجتماعية كبيرة تدار من قبل شركة "فيسبوك" المساهمة والتي تساعد على التواصل مع الأشخاص الذين تعرفهم والمسجلين على الشبكة, بالإضافة إلى إمكانية التعرف على أشخاص جدد يشاركونك نفس الإهتمامات.

عدا عن أنه يمكنك من إقامة وتنظيم أحداث ونشاطات قد تقوم بها بحيّك أو مدينتك أو حتى مع العالم بأسره لأنه يضم أكثر من مليار مشترك حول العالم ومازال الرقم يتصاعد بسرعة رهيبة, بالإضافة إلى أنه أصبح منصة إخبارية تشاركك ما يحدث حول العالم بأسره, إما عن طريق الأخبار المرئية والمسموعة أو حتى المكتوبة أيضاً.

ولا يخفى عنك عن أنه منصة ترفيهية لما يحتويه من مقاطع فيديو وصور منها المضحك والمبكي, منها المعبر وعديم الفائدة, لذلك يتبع فيسبوك خوارزمية معينة تمكن المستخدم من مشاهدة وقراءة ما يهتم به في آخر الأخبار, وهذا ما سوف يساعد في تقليل الجهود المبذولة للتقليل من المحتوى السياسي في آخر الأخبار.

لقد كانت ومازالت منصة فيسبوك الشهيرة تحاول التعديل والتحسين من خدماتها لتعطي أفضل تجربة للمستخدم في قطاع آخر الأخبار, وهذا ما جعلها تخطط للبدء بطرح إستبيانات تسأل فيه مستخدمي منصتها عن نوع المحتوى الذي يرغبون بمشاهدته أثناء تصفحهم للموقع وخصوصا بعد تلقيهم إفادات من المستخدمين عن ذلك.

حيث ستبدأ خلال الأشهر المقبلة بطرح استبيانات تحتوي على نمط معين من الأسئلة الموجهة لمعرفة ما يفضله المستخدم ويلائم رغباته لما يود رؤيته في آخر الأخبار وإن كان يفضل عدم رؤية الكثير من الأخبار, بالإضافة إلى وضعها تحت قائمة (التجربة السلبية للمستخدم) إن زادت عن الحد المعين لها.

كتب أحد المحررين العاملين في موقع فيسبوك تدوينة توضح ما تكلمنا عنه, حيث إستعرض التغذيات الإسترجاعية التي يرسلها المستخدمون تعليقا على الخدمات المقدمة من هذه المنصة Feedback.

لقد وصلنا وبشكل متزايد من مستخدمينا عن ملاحظتهم للكثير من المناشير والتعليقات المختصة في السياسة فقط والتي تبعدهم وتشتت ما وضعوه من إهتمامات لتظهر في آخر الأخبار لديهم, لذلك سنعمل على فهم النوع من المحتوى المرتبط مع هذه التجارب السلبية.

وبناءاً على ذلك ستقوم الشركة أيضاً عن طرح إستبيان عما إذا كان هناك محتوى ملهم بالنسبة لهم, وتعزيزه بتصويت يطرح أهم المواضيع التي تصب في مجال إهتماماتهم: كالرياضة, الطبخ والسياسة أيضاً.

ويقول المحرر أن الهدف من هذا: هو مساعدة المستخدمين على تعديل وتكييف آخر الأخبار بما يناسبهم بشكل عام, أما الأخص والأهم فهو يعنى بمعالجة الإنتقادات التي تتعرض لها الخوارزمية المتحكمة بعرض آخر الأخبار والتي تجعل بحد ذاتها المستخدم أن يشعر بالسوء لعدم إستقطاب ما يستهويه.

مواضيع ذات صلة:

الربح من صفحتك على الفيس بوك

كيف تربح المال من لايكات الفيس بوك

كيفية الربح من الفيس بوك 100 دولار يومياً

طرق الربح عن طريق الفيس بوك

google-playkhamsatmostaqltradent